انت هنا : الرئيسية » أخبار رؤية الشباب » ذكرى ميلاد حلم ” رؤية الشباب “

ذكرى ميلاد حلم ” رؤية الشباب “

مرور حولِ على تأسيس رؤية الشباب

يولد أحدنا وهو يُناظر السماء طموحا ، ويرى في المساحات الممتدةِ  بينها وبين غُرة جسمه ِ أرض صَنعته ، ليُفني عمره في نضال ما يحب ، مهما كان عيار ذَهبهِ في حَملقات أعين الدَابيّن على الأرض ، وهو بذلك يخط في ثرى البسيطة شيئا من ذاته ، ويرسم عليها تفاصيل اِعتِمالات داخله ، ليُمنّي نفسه بغناء أحدهم بعد زمن ” مرّ ، وهذا الأثر ” .

تنبت الأرض من بشرها مختلف الألوان والأفكار ، يُكتب بعضهم في سماء الأمم ، بعد أن يَكتب فيها هو الخير المحض ، فترفعه متى ما رفع شأوها ، وتُذيّله هامشا متى ما قضى نحبه وهو يدور حول فلك نفسه ، فيموت ولا يكون له من ذكر الذاكرين سواء بكاء عزائه ، أداء للواجب والسنة ! .

أمة عمان إسلام وحضارة ، ما عرفناه متى ما عرفناه إلا وكانت أنشودة زاهية ، حلاها إنسان عمان ببصيرته النافذة ، وعزيمته الثابتة ، فشق الأرضَ شقا ، ومد فيها من سَواقي غذاء الحياة مدا ، فُكتب الفلج بحروف تلك العزيمة ، وبان في تفاصيله المُندسة بين الصخور عظيم صفته ، ونقاء سريرته ، وكُنا على الخطى لم ننقص وقد نزد ، شباب يضاهي ذات الجبل القديم ، باسق شامخ ، صامد جلد .

شعار رؤية الشباب في عامها الأول

رؤية الشباب ” مخاض التاريخ الطويل ، ونتاج واقع يجب تغييره ، وتطلع رؤية نشمر فيها عن ساعد الجد ، ونحث الخطى نحو ابتهالات المجد ، لنكون الخير للبشرية جمعا ، بعد أن عده الإسلام فرض عين لا ينفك عنا .

أقرأ  فصول القصة

  • ملتقى الشباب العماني : خطوة بذكريات البداية ، لو لم نعرف فيها سوى  علو همم شبابنا ، وإحساسهم بواقع الجزء من الكل ، وإدراكهم بمسؤوليات صف الَلبنات ، لبنةً لبنه ، لكان كافياً أن نضع القدم الأخرى لبناء خطوة ثانية ، فثالثة ، فرابعة . جهد مميز انبت ،
    فأينع ثمره متشابها وغير متشابه .
  • مسابقة العطاء الأكبر : مجموعات شبابية أدركت مفاد ” رمضان ” فعدته سباق ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون . قُيض الخير لهم بعد صفاء نياتهم أنهم يبغون الخير لعمان ، والملخص رائع روعة المساء في رمضان ، ومفرح فرح الصائمة بفطره .
  • خماسيات صناعة الحضارة : حل السويدان على  مساحة الضيافة الطامعة في سبر أغوار الجديد ، فقال وأسمع ، ونادى وأسجع ، حتى قلنا ليته لم يسكت !
  • دورة إدارة الذات : الفرق بين المساحة الزمنية لوصول السبع وأفولِه ، أن وهج الطاقة  الساطع بات أكثر يقين بمسلك وجهته ، وبدا له واضحاً أين سيكون في محشر السباق ، ليضمن أحدنا أنه لن يبقى على الهامش الأيسر .
  • المنتدى الحواري الشبابي : لحظات أدرك فيها بعضنا أنه بعض ، لا يَكمِل إلا بسماع بعض آخر ، فتعلمنا الرقي وإحسان الصمت المشروط عند السماع ، ونِلنا من الحقيقة بعد أن عرفنا أن لها أكثر من وجه !
  • الأمور طيبة : إيحاء الإحساس أننا سنكون بخير شرط أن نحسن العمل ، مهما بدت خطواتنا قصيرة ، أو أرائنا قاصرة ، فما خلقنا إلا لنتعلم .
  • وما زلنا نسير ، ونتعلم ، ونعرف ، ونقف .. نواصل ، ونتواصل ، لنستمر ، وتستمر الحكاية ، وأكثر ما نحتاجه “ أيديكم

.. كل عام وأنتم جزء من الرسالة ..

ختام ملتقى الشباب العماني الأول

( بمناسبة تمام رؤية الشباب لعامها الأول )

Clip to Evernote

عن الكاتب

عدد المقالات : 31

تعليقات:

تعليقات (4)

  • الفليتي

    مبارك عليكم الحول حول :)

    إلى الأمام

    رد
  • لولو الفراشة

    مبروك

    بالتوفيق دائما للافضل ان شاء الله

    وان تكونوا مبدعين دائماً

    رد
  • سكون اليل

    السلام عليكم ورحمه بركاته –
    اسال الله العليم ان يوفقكم في كل خطوه تخطونها في نشر الثقافه العلميه و العالميه ان شاالله تكون عمان في طور كبير واسع في العلم وثقافه وبتكارات جديده تكون اولى وتميز دومااااا الله مع الجميع

    رد
  • اللجنة الإعلامية

    لكل من مر هنا
    شكرا لكم بحجم قلوبكم النديه
    أدام الله حبكم وأيانا للخير ، وقيضه لنا في الداريين .

    رد

اكتب تعليق

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رؤية الشباب للمؤتمرات

الصعود لأعلى