انت هنا : الرئيسية » الجميع » قهوة ساخنة

قهوة ساخنة

قهوة ساخنة

يضج المجتمع بالكثير ممن يجيدون فتح الأفواه وفكها ، بل أن البعض لديهم الاستعداد أن ( يدلق ) فاه على مدار الساعة ، دون كلل أو ملل ، أو حتى أجر مقابل ذلك ، إذ أن هناك الكثير من قضايا التعصير وإشاعات الساعة التي يجب أن تأخذ نصيبها من طحن هؤلاء الفارغون .

فلانة السمينة رفضت خلفان لان سيارته كرولا قديمة – مع التأكيد على أنها سمينه – ، وسعود القصير رسب في الجامعة لأنه يقضى ساعاته الطويلة على هاتفه وهو يسامر النجوم ، وان لم تصدقوني فسألوها ، المهم أن المجتمع من قمة رأسه وحتى أخمص نعاله يمتلئ بالمواضيع الساخرة التي كفلت لهؤلاء أرض خصبة لمحبي الغيبة وعشاق النميمة دون الالتفات إلى أيِ من المعاير الإسلامية أو حتى الإنسانية ، إذ أنهم يعيشون على فتات أخطاء الآخرين ، ويقتلون الفراغ بلسانهم الطويلة .

اللافت للنظر أن هؤلاء أناس متحضرون ومتثقفون ولا يغفلون دعوات مواكبة ركب التقنية، فمن طرقهم التقليدية القديمة المتواترة عن فلان أنه قال عن فلان ، إلى اختصار ذلك في رسالة نصية يزيلها بـ أنشر ولك الأجر – دون أن اعرف مصدر ذلك الأجر – ، تختصر عليه الكثير من الجهد والوقت ويخرج بأقل الضرر على سذاجته ، وأكبر الضرر على هدفه ، والحصيلة أن إشاعة فوز المنتخب بكأس العالم قد تصل إلى أحدهم في دلهي ، قبل أن يعرف عنها اتحاد كرتنا رغم أن أهل مكة يفترض أن يكونوا أكثر دراية بشعابها !

ولكثرة من يمارسون عق الكلام ورميه ، ويحترفون طبخ وجبات الإشاعات الدسمة وباحتراف ، فمن المتوقع أن تكون الإشاعة ضمن قائمة الوجبات التي تعرضها مطامعنا في الفترات القديمة ، ولا تستغرب إذا سألت خدامتك المبجلة عن غداء اليوم أن تجيب أنها أعدة صحن إشاعة بالروبيان ، إذ أن إسقاطات الواقع المرير تشير بان قاعدة العمانيين القديمة ( ريوقنا عيش وغدانا عيش ) قد تتحول إلى ( ريوقنا بيض وإشاعة وغدانا برياني إشاعة ) .

وإذا ما اعتبرنا أن الإشاعة والطحن الفارغ مشكلة يجب أن يتدخل زوروا في حلها مثلا ، فأننا نواجه مشكلة أن نضع الخط على المشكلة ونقول لأصحاب المشكلة أن ما تفعلونه يعتبر مشكلة ، إذ أنهم يتبجحون بما يصنعون ، ويقولون ما لا يفعلون ، وإن أقرّوا ، فإنهم يبررون ذلك بأنهم يشغلون أوقاتنا ويضحكون سننا ، أما الآخرون الذين يلعبون دون الوسيط ويشمرون من أجل انشر ولك الأجر ، فهم ينكسون رؤوسهم ببراءة ، إذ أنهم لا يفعلون شيئا سوى أنهم يعملون كمحطات تقوية لتلك الإشاعات ليس إلا ..!

لنجرب أن لا نعتبر الإشاعة مشكلة كما هو في شرع الفارغون الفارهون ، حتى في حاله فان وجود الإشاعة الغير مشكلة ، تشير إلى أن المجتمع يضج ويعج ، ويهتز ويرتج بمن يدعون الفكر ولا يفقهون ، وأن هناك الكثير مما يمكن أن يطبخ ليكون إشاعة ، وأن هناك الكثير والكثير ممن يعملون كنقال للنميمة ، والكثير ممن هم مستعدون أن يستقبلوا الإشاعة بـ ( خشمك ) إذا ما وصلت إليهم !

لا مفر ، فنحن كجزء من حلقة الإشاعة ، فإما صانعوها أو مروجوه وناقلوها أو مستقبلوها وكلهم جزء من المشكلة ، والمفرح أن حل المشكلة يكون أسهل إذا ما كنا جزء منها !

قهوة ساخنة : لا نسخر من ابن آدم لانه إنسان ! لكننا نسخر من الخطأ المجوف، لأنه مقزز وبدون ملح!

 

Clip to Evernote

عن الكاتب

عدد المقالات : 2

تعليقات:

تعليقات (1)

  • golden heart

    رائع ما سطرته أناملك
    إن اشتغل الجميع بنفسه لن يكون هناك وقت لمثل هذه الترهات
    75% من حل المشكلة هو الاعتراف بوجودها
    فلنبادر معا بحلها
    جزاكم الله خيرا
    كلي فخر بأبناء عمان الرائعون أمثالكم

    رد

أكتب تعليق على golden heart

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رؤية الشباب للمؤتمرات

الصعود لأعلى